المعالم

thumbnail

تقدّم لوسيل مجموعةً واسعةً ومتنوّعةً من أماكن الترفيه التي يقع البعض منها في مناطق محدّدة في حين يعتبر البعض الآخر مدمجًا ضمن مناطق التطوير الأخرى، وتعتبر المدينة الترفيهية واحدة من عامل الجذب الرئيسي التي تمّ التخطيط لها بصفتها وجهةً عالمية المستوى ورائدة في قطر، في حين تشمل المناطق الأخرى، التي ستشكّل وجهات فريدة من نوعها، مثل الجزيرة الترفيهية وجزر قطيفان ولوسيل بلازا والشارع التجاري وسيف لوسيل بالإضافة إلى متنزهات الوادي والهلال والخور وحدائق ومتنزهات أخرى على طول منطقة المارينا.

 

المدينة الترفيهية

تقدّم المدينة الترفيهية وجهًا ترحيبيًا ومضيافًا للعالم وبالتالي ستصبح الوجهة المفضّلة لدى المسافرين من حول العالم. ومن أجل تحقيق تنمية موحّدة، ينصّ مخطط المدينة الترفيهية على إقامة أماكن جذب وترفيه متكاملة ضمن بيئة عمرانية غاية في التطوّر.

وتحتضن المدينة الترفيهية خمس “مناطق” متميّزة، تختلف كل واحدة منها عن الأخرى من حيث فكرتها وطابعهاكالتالي:

  • وسط المدينة
  • الكورنيش
  • الشاطئ الشمالي
  • الشاطئ الجنوبي
  • الفلل (فلل الشاطئ الجنوبي وفلل تلال فوكس)

علاوةً على ذلك، ستشكّل القناة العمود الفقري لمخطط المدينة الترفيهيةو التسويقية، حيث ستربط المناطق الخمسة عبر التاكسي المائي، وتركّز مناطق هذا المشروع التطويري كلها على الترفيه، سواءً كانت من بين الأماكن الأكثر نشاطًا وتشويقًا، أو كانت الأكثر استرخاءً وتجدّدًا. ويعتمد كل ما تقدّمه هذه المدينة على أسلوب الحياة، علمًا أنها تركّز على تقديم تجربة متكاملة وفريدة من نوعها للزوّار من العائلات والمسافرين من رجال الأعمال.

وبهدف تأسيس مجتمع حيوي، ستحتضن المدينة الترفيهية في قطر مجموعة من الاستخدامات، حيث تشمل قائمة الاستخدامات الأوّلية ما يلي:

  • متجر تسوّق كبير، يشتمل على محلات ومطاعم ومرافق ترفيهية
  • إسكان (شقق وفلل)
  • فنادق (فنادق كلاسيكية، شقق فندقية، فنادق عصرية فخمة)
  • الترفيه والجذب (أراض تقام عليها معارض وأسواق موسمية، متنزهات عامة، مسارح)
  • مكاتب

بلاس فاندوم هو المشروع الأوّل المخصّص للتنمية في المدينة الترفيهية. يعتبر مشروع بلاس فاندوم مركزًا ترفيهيًا ووجهة تسوّق في الوقت ذاته. وبالتالي، فمن شأن مرافق الترفيه أن توفّر المرح للأسرة كلّها. في المقابل، تعتمد الهندسة المعمارية على الأنماط الكلاسيكية الجديدة من أجل تقديم مناخ مميّز. أما لغة التصميم فغنية بالحيوية المعمارية التي تتميز بها النهضة الفرنسية، وذلك من أجل توفير تجربة تسوق كاملة.

 

نقاط الجذب الرئيسة

 

العنصر المائي

تمتدّ قناة مائية على طول الطريق حول مركز التسوق وصولًا إلى البحر من الجهتين، لترسم ساحةً رائعةً في الهواء الطلق وتضمّ مقاهٍ ومطاعم تشرف على الواجهة المائية.

 

نافورة الموسيقى والإنارة

تمثل النافورة الراقصة المزينة بأضواء الليزر الزاهية الميزة المركزية للقناة والتي تمنحها حيوية.

 

المركز الترفيهي العائلي

يضمّ هذا المركز مجموعة واسعة من المتنزهات والأنشطة، لاسيما مع ما يحتضنه من خيارات ترفيهية تعمل على تسلية الصغار والشباب.

 

مجمّع سينمائي

دار سينما متعدّدة القاعات من أجل عرض أفلام بلغاتٍ مختلفةٍ تناسب فئات الجماهير كلها.

 

الصحة واللياقة البدنية

المدينة الترفيهية ليست مخصّصةً للمرح والألعاب فحسب؛ فمن يبحث بجدّيّة عن مكانٍ للّياقة البدنية سيجد في هذه المدينة مركزًا مجهزًا تجهيزًا كاملًا يخضع لإدارة ماهرة وذلك للحصول على أفضل النتائج.

 

الجزيرة الترفيهية

يجري حاليًا وضع مخطط هندسي عام لتطوير الجزيرة ويتضمن متحف رئيسي ومتنزه وفندق فاخر مع شواطئ عامة وخاصة.

 

جزر قطيفان

ستحظى جزر قطيفان الجنوبية الثلاثة بمشاريع تسويقية مترابطة بواسطة جسور مخصصة للمشاة مع واجهة بحرية رائعة .

تمّ وضع المخطط الرئيسي لجزيرة قطيفان الشمالية لتمثل وجهة ترفيهية سياحية ضخمة تديرها هيئة السياحة القطرية.

 

لوسيل بلازا

يقوم مشروع لوسيل بلازا في قلب مدينة لوسيل. يشرف هذا المشروع على الساحل الشرقي لمدينة لوسيل عند نهاية منطقة البولفار وتحدّه من الشمال والجنوب جبل ثعيلب ومنطقة سيف لوسيل.

تُعَرف منطقة البلازا بأربعة أبراج مبدعة تركّز على المدينة ككل وعلى البلازا في الوقت ذاته، وقد تمّ تحديد مواقع الأبراج الأربعة بحيث لا تحجب المناظر الطبيعية وللاستفادة بالكامل من الإطلالة البحرية، وتحيط بقواعد هذه الأبراج سلسلة من المباني التي ترتكز إلى طوابق سفلية تقدم سلسلة من المساحات العامة المترابطة والفريدة من نوعها التي تجري فيها مجموعة متنوعة من الأنشطة.

في الواقع، تمّ تصميم لوسيل بلازا لتكون وجهة مفضلة ورابطًا حيويًا على حد سواء ضمن المخطط الرئيسي العام للمدينة. أما الصلة بين بولفار لوسيل وكورنيش لوسيل فيعتبر المحرك الأساسي في المخطط الرئيسي الوسيل بلازا. ويؤدي هذا الرابط وظيفة بصرية – بفضل المشهد الطويل الممتد من البولفار إلى التصميم المبدع والمعزز بشارع مزين بلأشجار العالية – كما يقدم وظيفة أخرى بفعل الطرقات المخصصة للمشاة والتي تنطلق من البولفار وتمتدّ عبر قلب البلازا وصولًا إلى الكورنيش.

وإلى جانب ما تقدّم، تمّ النظر بعناية وبتأنٍ في الاتصال بين المنطقتين الشمالية والجنوبية لسيف لوسيل داخل البلازا وفيما بينها. أمّا تصميم الكورنيش – من ممشاة مزروعة بأشجار النخيل وممر بين الأشجار – فسوف يُستكمل إلى المناطق المحيطة من أجل تحقيق التجانس التام في الكورنيش، وتقوم في وسط لوسيل بلازا محطّة القطارات الخفيفة التي تربط جميع خطوط لوسيل. ومن شأن هذا المركز أن يضمن اتصال الأبراج الأربعة اتصالًا جيدًا بشبكة النقل العام في قطر. وبالتالي، من شأن مشروع السكك الحديدية الخفيفة أن يشجّع الزوّار على زيارة لوسيل بلازا أجواء فريدة من نوعها في مساحة عمرانية حقيقية ومخصّصة للمشاة.

سيكون الجزء الأكبر في لوسيل بلازا هو محور نشاط المنطقة ومدينة لوسيل. ومع التركيز الأساسي على المشاة، فإن التصميم العام يعتمد على التقليد الغني للمنطقة ويهدف إلى تعزيز هذا النشاط فحسب من النطاق المدني الكبير في العمود الفقري إلى المساحات الأكثر خصوصية للحدائق الداخلية. ويتضمن مشروع البلازا مساحة مفتوحة مركزية للتجمّع يمكنها استضافة فعاليات تضمّ حتى 10,000 زائر.

 

مساحة مفتوحة مقرّرة مسبقًا

إنّها شبكات المتنزه الرئيسية التي تربط مدينة لوسيل.

يمتدّ متنزه الخور على طول الطريق السريع الرئيسي ويمثل حاجز وحافة على طول الحدود الغربية.

أمّا متنزه الهلال فيمتدّ شمالًا وجنوبًا ويتاخم جزئيًا منطقة الاستاد. إنّها مجموعة من المساحات الترفيهية النشطة مع ملاعب رياضية وأجهزة لياقة بدنية وممرات للمشي وممرات مخصصة للدراجات الهوائية ومطاعم ضمن بيئة المتنزه.

وبالانتقال إلى متنزه الوادي، فهو يمتد شرقًا وغربًا وهو عبارة عن متنزه هادئ يقوم في بيئة طبيعية ويقدّم مساحات للاسترخاء وممرات للمشي وأخرى مخصّصة للدراجات الهوائية وغيرها، حول سلسلة من المسطّحات المائية.
وأخيرًا، تشكّل المتنزهات على طول منطقة المارينا وجزر قطيفان الجنوبية حواف الواجهة المائية العمرانية مع مساحة ممشى فائقة الجودة. ومن المقرر إقامة أماكن للجلوس على طول الواجهة البحرية، بالإضافة إلى ممرات للمشاة ومطاعم وطرق وصول إلى المراسي.