المواصلات العامة

الرئيسية » أين ستسكن » المرافق العامة » المواصلات العامة

thumbnail

 

شبكة القطار الخفيف

تتميز مدينة لوسيل بوجود مخطط لأنظمة نقل متكاملة لشبكة القطارات الخفيفة تمر داخل مدينة لوسيل، وتدعم مبادرة التنمية المستدامة في إطار استخدام منظومة السكك الحديدية الخفيفة الأكثر توفيراً للطاقة والأقل ضرراً للبيئة. وسوف تربط هذه الشبكة من القطارات الخفيفة بين أجزاء مدينة لوسيل المختلفة، كما سترتبط بشبكة السكة الحديدية المزمع إنجازها في الدوحة مستقبلاً. فضلاً عن ارتباطها بمشروعات السكك الحديدية في دول مجلس التعاون الخليجي مستقبلاً.


وتتألف شبكة القطارات الخفيفة في مدينة لوسيل من أربعة (4) خطوط ترام أساسية تغطي 38.5 كيلومتراً من السكك الحديدية تحت الأرض وفوقها، وتشتمل المدينة كذلك على 36 محطة ركاب من أجل تسهيل حركة التنقل داخل مدينة لوسيل.

وفي الطرف الجنوبي من المدينة يجري الآن العمل على تنفيذ قرابة 5.5 كيلومتراً من السكك الحديدية تمتد من أبواب النفق في الطرف الجنوبي من مدينة لوسيل مروراً بالمارينا، مدينة الطاقة ومدينة قطر الترفيهية. وفي المستقبل القريب سترتبط تلك الشبكة مع شبكة مترو الدوحة، بالإضافة إلى شبكة قطارات الدوحة من خلال المحطة متعددة الاستخدامات التي تقع على طريق الخور السريع.

وسوف يتضمن الطرف الشمالي من مدينة لوسيل 24 محطة موزعة على مستوى واحد لخدمة منطقة جبل ثعيلب، المنطقة السكنية الشمالية، المنطقة الطبية والتعليمية ومنطقة الجولف، إضافة إلى جادة لوسيل التجارية المصممة في قلب المدينة، وفي المستقبل القريب، ستلتقي كل من شبكة القطارات ومترو الدوحة عند التقاطع الواقع على طريق الخور السريع.

 

مواقف للسيارات تحت الأرض

أماكن الانتظار هي المشكلة الضخمة التي يعاني منها العالم وتعاني منها قطر بالطبع، لذلك تبنّت مدينة لوسيل إستراتيجية توفير أماكن لانتظار السيارات مناسبة لانتقال الأشخاص بين مختلف أقسام المدينة، كما تتماشى مع الكثافة السكانية. وإلى جانب المواقف المخصصة للسكان وللزائرين توجد المواقف العامة، والتي تقع في أربع مناطق رئيسية هي المارينا، سيف لوسيل وجزر قطيفان وجادة لوسيل التجارية وهي مواقف تحت الأرض مصممة بشكل مميّز وبها العديد من المرافق والخدمات.

وتتميز أماكن الانتظار في مدينة لوسيل بأنها متاحة للساكنين وللزوار على حد سواء، كما أنها قريبة من الأماكن التي تستقطب الكثافات السكانية الكبيرة من خلال مواقف منظمة ترتبط ببعضها البعض ويسهل الوصول إليها من أي مكان، فعلى سبيل المثال يوجد 2200 مكان لوقوف السيارات في منطقة المارينا و2750 مكاناً في منطقة جادة لوسيل التجارية والتي تتضمن أيضاً 10 أنفاق لمرور المشاة على طول الجادة تربط بين المواقف الجنوبية والشمالية. أما منطقة سيف لوسيل فتستوعب 1000 موقف سيارات، فيما تستوعب جزر قطيفان 1030 مكاناً، وتم تصميم المواقف وفقاً لأحدث الأنظمة العالمية، مما يسهل الوصول إلى مكان الانتظار بسهولة ويسر وبكل أمان، والمساحات التي يتم استغلالها كمواقف للسيارات تحت الأرض يتم استخدامها من الأعلى كمساحات خضراء مفتوحة.

 

المواصلات المائية

لأن المدينة بها واجهة بحرية تمتد على 28 كيلومتراً، فإنَ الانتقال عن طريق التاكسي المائي يعتبر أحد الوسائل الحديثة والسريعة لنقل قاطني لوسيل من مكان إلى آخر داخل المدينة.

 

شبكات الطرق الرئيسية

تتميز المدينة بموقعها الاستراتيجي على طريق الخور السريع، في حين أن كلاً من طريق بحيرة القطيفية والطريق المؤدي إلى مطار الدوحة تساعد على الوصول إلى المدينة بسهولة ويسر من أي مكان. أما من داخل المدينة، فقد تم التخطيط لشبكة من الطرق مع مداخل إلى شبكة طرق سريعة تسهّل الانتقال من وإلى المدينة من خلال تقاطعات وجسور متعددة تصل بين المدينة وطريق الخور السريع، إضافة إلى الطريق المؤدي إلى مطار الدوحة الجديد.

 

طرق للدراجات الهوائية

انطلاقاً من مبدأ تقديم بيئة مستدامة ونظيفة قامت مدينة لوسيل بمراعاة استخدام الدراجات الهوائية والطرق المخصصة للمشاة للتنقل بين أرجائها، من خلال ربط مختلف مناطقها بشبكة طرق متكاملة مخصصة لراكبي الدراجات الهوائية، ليتمكن سكان المدينة من التنقل إلى أي مكان داخلها باستخدام الدراجة بسهولة ويسر، كما أن هذه الشبكة مرشحة في المستقبل لتربط بين مدينة لوسيل وبين نظام المواصلات العامة بما في ذلك محطة القطارات الخفيفة وشبكة السكك الحديدية ومواقف السيارات العامة.

 

محطات الحافلات

في مدينة لوسيل، لن تكون محطة الحافلات مجرد مكان للانتظار وإنما تحولت إلى تحفة هندسية مميزة تضفي الكثير من اللمسات الجمالية على مدينة المستقبل.